نرحب بالعضو الجديد ( malek )
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجموعه اشعار لشعراء عظماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alanka
Administrator
Administrator
avatar

الجنس : ذكر

الجنسيه : مصرى

المزاج :

الهواية :

عدد المشاركات : 1097
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: مجموعه اشعار لشعراء عظماء   السبت فبراير 27, 2010 3:57 am

مجموعه اشعار لشعراء عظماء
أراك طروباً

أراك طروباً والهاً كالمتيم
تطوف بأكناف السجاف المخيم
أصابك سهم أم بليت بنظرة
وما هذه إلا ســجـيــّة مـغــرُّم
على شاطئ الوادي نظرت حمامة
أطالت عليّ حسرتي والتندم
فإن كنت مشتاقاً إلى أيمن الحمى
وتهوى بسكان الخيام فأنعم
أُشير إليها بالبنان كأنما
أُشير إلى البيت العتيق المعظم
خذوا بدمي منها فإني قتيلها
وما مقصدي إلا تجود وتنعم
ولا تقتلوها إن ظفرتم بقتلها
ولكن سلوها كيف حل لها دمي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وقولوا لها يا منية النفس إنني
قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلمي
ولا تحسبوا إني قتلت بصارم
ولكن رمتني من رباها بأسهم
مهذبة الألفاظ مكية الحشا
حجازية العينين طائية الفم
لها حكم لقمان وصدق يوسف
ونغمة داوود وعفة مريم
أغار عليها من أبيها وأمها
ومن لجة المسواك إن دار في الفم
أغار على أعطافها من ثيابها
إذا ألبستها فوق جسم منعم
وأحسد أقداحاً تقبل ثغرها
إذا أوضعتها موضع اللثم في الفم
فوالله لولا الله والخوف والرجا
لعانقتها بين الحطيم وزمزم
ولما تلاقينا وجدت بنانها
مخضبة تحكي عصارة عندم
فقلت خضبت الكف بعدي هكذا
يكون جزاء المستهام المتيم
فقالت وأبدت في الحشا حرق الجوى
مقالة من في القول لم يتبرم
فوسدتها زندي وقبلت ثغرها
فكانت حلالاً لي ولو كنت محرم
وقبلتها تسعاً وتسعون قبلة
مفرقة بالخد والكف والفم
ولو حُرِّم التقبيل على دين أحمد
لقبلتها على دين المسيح ابن مريم
وعيشكم ما هذا خضاب عرفته
فلا تك بالزور والبهتان متهم
ولكنني لما وجدتك راحلاً
وقد كنت لي كفي وزندي ومعصمي
بكيت دماً يوم النوى فمسحته
بكفي فاحمرّت بناني من دمي
ولو قبل مبكاها بكيت صبابة
لكنت شفيت النفس قبل التندم
ولكن بكت قبلي فهيجني البكا
بكاها فقلت الفضل للمتقدم
بكيت على من زين الحسن وجهها
وليس لها مثل بعرب وأعجم
أشارت برمش العين خيفة أهلها
إشارة محسود ولم تتكلم
فأيقنت أن الطرف قال مرحبا
وأهلاً وسهلاً بالحبيب المتيم
ألا فاسقني كاسات خمر وغن لي
بذكر سليمى والرباب وزمزم
وآخر قولي مثل ما قلت أولاً
أراك طروباً والهاً كالمتيم
(يزيد بن معاويه)
_____________________________
أراك عــصي الدمع شيمتك الصبر
أما للهوى نهي عليك ولا أمر
نعــم أنا مشتاق وعـندي لـوعـــة
ولكن مثلي لا يذاع لــه ســر
إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى
وأذللت دمعاً من خلائقه الكبر
تكـاد تـضـئ النـار بيـن جـوانحي
إذا هي أزكتها الصبابة والفكر
تسـائلني مـن أنـت وهـي عـليمةُُ
وهل لِفتىً مثلي على حاله نكر
فقلت كم شاءت وشاء لها الهوى
قـتـيـلـك قـالـت أيهـم فهـم كثر
معـلـلتـي بالوصـل والمـوت دونه
إذا مت ظمآناً فلا نزل القـطـر

____________________
رأيت الهلال ووجه الحبيب
فكانا هلالين عند النظر
فلم أدر من حيرتي فتهما
هلال الدجى من هلال البشر
فلولا التورد في الوجنتين
وما راعني من سواد الشعر
لكنت أظن الهلال الحبيب
وكنت أظن الحبيب القمر
(مش عارف مين الي عارف يقول لي)
______________________________
لك أن تـلــوم، ولي مـن الأعــذار
إن الهـوى قدر مـن الأقـدار
مـا كـنـت أسـلــم للعـيـون سلامتي
وأبيح حادثة الغـرام وقاري
وطــر تـعــلـقــه الفـؤاد ويـنـقـضي
والنفس ماضيته مع الأوطار
يا قـلـب شـأنك لا أمـدك في الهـوى
أبداً، ولا أدعــوك للإقـصـار
أمري وأمرك في الهوى بيد الهوى
لو أنه بيدي فـكـكـت يساري
_______________________
نـهــاري نـهــار الناس حتى إذا
دنا الليل هزتني إليك المضاجع
أقضي نهاري بالحديث وبالمنى
ويجمعني والسهد بالليل جامع
لـقـد ثبتت بالقـلـب منك محـبـة
كـمـا ثبتت بالراحتين الأصابع
__________________________
لولا الغـرام لما غـنت مطوقـةُُ
على قـضـيـب ولا طير على بان
والحب يملأ قلبي ملء أوديتي
والوصل لا يشترى حتى بأثمان
ولعـفاف حجابُُ لست أخرقه
ولست أعدو محلي بين جيراني
يا راحلاً وجميل الصبـر يتبعــه
هـل من سبيل إلى لقياك يتفـق
ما أنصفتك دموعي وهي داميةُُ
ولا وفى لك قلبي وهو يحترق
(ابن النفيس)
________________________
تعلق قلبي طفلة عربية
تنعم في الديباج والحلى والحلل
لها مقلة لو أنها نظرت بها
إلى راهب قد صام لله وابـتـهــل
لأصبح مفتوناً معنى بحبها
كأن لم يصم لله يوماً ولم يُصل
حجازية العينين مكية الحشا
عراقية الأطراف رومية الكفل
تهامية الأبدان عبسية اللمى
خزاعية الأسنان درية القبل
ولي ولها في الناس قولاً وسمعة
ولي ولها في كل ناحية مثل
وكاف وكيف كاف وكفي بكفها
وكاف كفوف الودق من كفها انهمل
ولاعبتها الشطرنج فخيلي ترادفت
ورخّى عليها دار بالشاه بالعجب
فقبلتها تسعاً وتسعين قبلة
وواحدة أخرى وكنت على عجل
وعانقتها حتى تقطع عقدها
وحتى فصوص الطوق من جيدها انفصل
كأن لآلئ الطوق لما تناثرت
ضياء مصابيح تطايرن من شعل

أمرؤ القيس
______________________
-مخضبـه تحكـي عصـارة عنـدم ِ
فقلت خضبت الكف بعـدي ,هكـذا
-يكـون جـزاء المستهـام ِ المتيـم ِ
فقالت وأبدت في الحشى حر الجوى
-مقاله من فـي القـول لـم يتبـرم ِ
وعيشـك ما هـذا خضـاباً عرفتـهُ-
فلا تكُ بالبهتان ِ والـزور متهمـي
ولكننـي لمـا رأيـتـك نائياً
-وقد كنت كفي وزنـدي ومعصمـي
بكيت دما يـوم النـوى
فمسحتـهُ-فاحمرت بنانيا من دمي
(يزيد بن معاويه)
________________________
لو الشعر محتاج شرح اطلبوه وحضيفه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ولوعاجبكم الفكره اطلبوا وحعمل منه جزء تاني مخصوص ل
امير الشعراء+ وابراهيم حافظ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مجموعه اشعار لشعراء عظماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيتنا لكل الناس :: القسم العام :: قسم الكتب-
انتقل الى: